سماء مصر ترتعد.. ونشطاء التواصل الاجتماعي الطبيعية غاضبة لما يحدث


ليلة عاصفة، لم يتوقع أحد أن تحدث في الـ12 من شهر أبريل، حيث أشهر الربيع وانتهاء أشهر الشتاء، فغلبت قوة الرياح والسيول سكون المنازل، ليتحرك الجميع ما بين الخائف والسعيد، فهناك من يرى أن الرعد والبرق في سماء مصر، تعبير عن غضب الله منا، فيما يرى البعض أن ما يحدث تعبير عن غضب الله لنا وبأنه يؤكد لنا أنه شاهد على الظلم الذي يقع والدماء التي تسيل بلا ذنب.   اعتبر الكثيرين أن ذلك دخول مفاجيء للشتاء وصوت الرعد مرعب. ودعت بيرو الله بالثلج، واستجاب:”عايزين ثلج بقى”.   بينما شعرت ﺑﻨﺖ ﺍﻟﻌﻤﺪة بالخوف الشديدمن رؤية البرق:”كنت سامعة صوته كان نفسي اتفرج لكني خفت.. سبحان الله الصوت جامد..حاجة بسيطة رعبتنا فما بالك بيوم القيامة”.   أما نبيل، فقال:”هذا صوت الرعد يخبر أنه ليس لعبد من إله سواه، يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته فاستغفر الرحمن وأرجو رضاه سبحانه سبحانه سبحانه”.   وشرح أَحْمَدُ، صوت الرعد بالنسبة له:”صوت الرعد والخوف وأنت بتسمعه يعرفك أن الدنيا ممكن تنتهي في لحظة، الدنيا أتفه من أننا نضيع أخرتنا علشانها والله”.   وأكدت بَسنتَاية، على أن شدة صوت الرعد تسببت في:”من كتر ما كان صوت الرعد عالي معرفتش أنام غير بعد ما خلص بفترة”.   وطالبت يوجستك الجميع بالتأمل، قائلة:”بيقولوا صوت الرعد.. مرعب امبارح، طب تخيلوا صوت ربنا بقى لو رد عليهم هيبقى إزاى”.   أكد محمد على أن صوت الرعد مرعب:”صوت الرعد مرعب لبعض الناس.. وأحب أقولكم أن اسمه كمان مرعب هزيم (هزيم الرعد)”.   كما تأمل رافائيل في عظمة الله :”تخيل عظمة صوت الرعد ده لا تقارن بعظمة الإله اللي خالقه”.   ودعا محمود الله أن يرفع غضبه عنا:”أول ما بسمع صوت الرعد بيجي في بالي ديما (الجبار).. اللهم ارفع مقتك و غضبك عنا يا رب”.   وعبرت إيماء عن رعبها من صوت الرعد:”صوت الرعد رهيب ومهيب يخلع القلوب،، سبحان الإله جل في علاه”.

أصعب اللحظات في حياة عائلة القمص دانيال والد الشهيد بيشوي


يملؤه الشعور بالحنين، ويغمره الشعور بالحزن والأسى، جالسًا في منزله وتحيطه صور فقيده، ليسرد لـ”وطني”، أقصى لحظات فقدانه لابنه، إنه القمص دانيال، والدالشهيد بيشوي الطالب بالسنة الخامسة في كلية الطب.    قال القمص دانيال:”كان أحد الشعانين يوم فرح لنا، وهذا الفرح لم يكتمل بالكنيسة، ولكن يكمله ابنى بيشوي في السماء، فقد سبقت أبنائي بيشوي وكيرلس للكنيسة مبكرا، ثم لحقوا بي وارتدوا لبس الشمامسة وكانا يقفا معا وقبل الحادث بدقيقة، ومريت أمامهم بدورة البخور، وعند دخولي الهيكل حدث الانفجار، فسقطت على الأرض وارتطمت برخام المذبح، ولكن قمت بسرعة لأبحث عن أولادي فسمعت صوت كيرلس يصرخ، أمسكت به ووجدت بيشوي على الأرض أسرعت أمسكته، وقد كان أصيب في رأسه نتيجة ارتطامه بكرسي الأسقف من شدة الانفجار، ما أدى إلى إصابته بنزيف في المخ”.    وتابع القمص”أسرعت بملابس الصلوات البيضاء أحمله إلى المستشفى، وكان شقيقي ووالدته الطبيبة معي، ولكنه لفظ أنفاسه الأخيرة، فسقطت على الأرض أصرخ وظللت معه حتى دفنته مساء الأحد، ومازالت ملابسي كما هي تحمل دماء ابني”.    وعن حياته بيشوي، قال القمص دانيال:”بيشوي كان إنسان متعلق بكنيسته وخدمته طوال الوقت ويتمتع بهدوء”. ثم انتقل القمص بعد ذلك إلى غرفة ابنه، ليروي لنا تفاصيل بيشوي الحياتية، موضحًا كيف كان متعلق بربه، وكتبه وصور القديسين.    وأكملت والدة بيشوي تفاصيل موت ابنها، قائلة :”قبل دخولي الكنيسة كان هناك حشدًا أمني، وحواجز كثيرة، ولم أكن أتوقع أن يدخل انتحاري من خلال هذا الحشد الكبير، وعندما وقع الانفجار لم أتوقع أن يكون داخل الكنيسة لوجود هذا الأمن الكبير، الذي كان عبارة عن حشد شكلي دون أي تفتيش، فنحن كنا ندخل دون أي سؤال أو تفتيش”.    وتابعت :”عندما سقطت والدة القس بنيامن في حالة إغماء، وتم نقلها لغرفة المعمودية بجوار الهيكل وقع الانفجار مباشر، صرخت وظللت أردد اسم زوجي أبونا دانيال فوجدته ووجدت كيرلس، وصرخت متساءلة عن بيشوي، فكان وضعه صعب جدًا أسرعنا به إلى المستشفى. وكان الوضع هناك صعب من كثرة الجثث والمصابين وعدم وجود الإمكانيات، فكان الوضع صعب، وجدت ابني في حالة صعبة، حيها امسك بيدي ابني كيرلس وقال لي (ماما لو حصل شيء لبيشوي)، فهو هيكون في مكان أفضل، وبعدها فارق الحياة”.    وأكملت :”كانت صدمتي كبيرة، لأن بيشوي شخصية ملائكية، فهو لم يكن لديه شيء سوى الكنيسة، وكأن الله اختاره وكأنه ليس مكانه الأرض”.    ظلت الأم تحتضن صورة ابنها، وهي تروى قصص عن حياته، وأثناء ذلك جاء زملاؤه في الكلية ما يقرب من 40 شخص مسلمين وأقباط يحملون صندوق وضع بالكلية يمتليء بالأورق دون فيه زملاء الشهيد كلمات الرثاء لرحيله.   -كيرلس يروي تفاصيل رحيل أخيه  روى لنا كيرلس القمص دانيال، هو شقيق الشهيد بيشوي لحظات الموت والدماء :”كنا نواظب وشقيقي بيشوي، ووقفنا في خورس الشمامسة وفرح كبير للجميع، والكنيسة كانت مكتظة، وعدد كبير من الشمامسة ولحن افلوجيمنوس من الألحان التي تقال مرة في العام وكنا سعداء، وفجأة وقع الانفجار وشهدت كرة من النيران تتصاعد أمامنا، ووشعرت بصعقة في جسدي، ولم أدرك ما حدث، وفجأة ظللت أصرخ لوالدي القمص دانيال، وكان قبلها بثواني مر أمامنا بالبخور وسألني عن بيشوي، فوجدناه على الأرض أصيب في رأسه حملناه على مستشفى الجامعة، وأنا طبيب ومعيد بالمستشفى، كان نبضه قليل ولكنه كان لفظ أنفاسه الأخيرة عند دخولنا المستشفى ونحن ووالده بالتونية البيضاء الملطخة بالدماء.  وتابع “إصابتي بسيطه عبارة عن تهتك في طبلة الأذن وتجمع دموي، وشاهدت من حولي جميعا صعدوا إلى السماء”.    وأوضح أنه لم يشاهد الانتحاري لأن كرسي الأسقف كان خلفه، فضلًا عن أنه لا يمكن أن يتصور أحد أن يحدث ذلك.


أول فيديو للمتهم بتفجير الكنيستين قبل تسليم نفسه لنيابة رأس غارب


أكد علي محمود محمد حسن، أحد المتورطين في التفجيرات الإرهابية، بكنيستي ماري جرجس والمرقسية، أنه برئ.

وأضاف خلال كلمة له، عبر مقطع فيديو، حصلت عليه «فيتو» من أحد أقاربه، قبل تسليم نفسه إلى نيابة رأس غارب، أنه في طريقه لتسليم نفسه لنيابة رأس غارب.

وتابع أنه لم يخرج من رأس غارب منذ 3 أشهر، بعد إصابته بجلطة بالقلب، جعلته طريح الفراش، وأن كل تحركاته كانت من الكشك الذي يأكل منه عيش هو وأولاده الاثنان وزوجته، للبيت.

بوابة فيتو: شاهد.. التقارير الطبية للمتهم بتفجير الكنيستين

وسلم على محمود محمد حسن، أحد المتهمين في تفجير كنيستى «طنطا والإسكندرية» نفسه إلى نيابة رأس غارب بالبحر الأحمر اليوم الخميس.

اقرأ أيضًا
بوابة فيتو: متهم في «تفجير الكنيستين» يسلم نفسه لنيابة البحر الأحمر

كانت وزارة الداخلية، أكدت أن «على محمود محمد حسن» مواليد 1972 يقيم برأس غارب بالبحر الأحمر، ضمن المتهمين بالتفجيرات الإرهابية.

وأكدت الداخلية أن ذلك جاء في إطار جهود الوزارة لملاحقة العناصر المتورطة في ارتكاب حادثى تفجير كنيستى (المرقسية بالإسكندرية – مارجرجس بالغربية).

وأكدت أنه تم فحص وتفريغ، كاميرات المراقبة بموقع الحادثين، ومن خلالها تم جمع التحريات والمعلومات ذات الصلة، تتبع خطوط سير العنصرين الانتحاريين منفذى الحادثين، وملاحقة العناصر الهاربة على ذمة بعض القضايا الإرهابية مؤخرًا لفحص صلتها بالحادثين.

أول فيديو للإرهابي ممدوح بغدادي داخل كنيسة طنطا قبل تفجيرها


عرض الإعلامي أسامة كمال، مقطع فيديو، يرصد تحركات الإرهابي ممدوح بغدادي، داخل كنيسة مار جرجس في طنطا، بالغربية، قبل لحظات من التفجير الإرهابي الذي استهدف الكنيسة.

وقال "كمال" خلال برنامجه "مساء dmc"، على قناة "dmc"، أمس الخميس: "دي تحركات المتهم ممدوح أمين بغدادي، داخل الكنيسة، وهو من مواليد 77 بنجع الحجيري في الظفرية مركز قفط، وهربان من شهر 12، وأحد كوادر البؤرة الإرهابية التي يتولى قيادتها الإرهابي عمرو سعد عباس إبراهيم، زوج شقيقة منفذ تفجير الكنيسة المرقسية بالإسكندرية".

كانت وزارة الداخلية قد كشفت عن شخصية مرتكب تفجير كنيسة مار جرجس في طنطا، وهو هارب ويدعى ممدوح أمين محمد بغدادي، مواليد قنا 25/6/1977، ويقيم في نجع الحجيري، وحاصل على ليسانس آداب.

وقالت وزارة الداخلية في بيان لها: استكمالًا لتتبع خطوط سير العنصر الانتحاري مرتكب حادث تفجير كنيسة مارجرجس بطنطا بمحافظة الغربية، واستخلاص الاشتباهات وتأكيدها وبإجراء مضاهاة البصمة الوراثية لأهل أحد العناصر الهاربة مع أشلاء الانتحارى التي عثر عليها بمسرحالحادث أمكن تحديد منفذ الحادث والذي تبين أنه الهارب ممدوح أمين محمد بغدادى ( مواليد 25/6/1977 بقنا ويقيم نجع الحجيرى / الظافرية مركز فقط – حاصل على ليسانس آداب).

وكشفت عن أن المتهم هو أحد كوادر البؤرة الإرهابية التي يتولى مسئوليتها الهارب عمرو سعد عباس إبراهيم، والتي يعتنق عناصرها الأفكار التكفيرية وسبق تلقيه تدريبات عسكرية على استخدام السلاح وتصنيع العبوات المتفجرة، ومشاركته في عملية التعدي على كمين النقب بالوادي الجديد.

وأمكن ضبط ثلاثة من العناصر الإرهابية الهاربة هم سلامة وهب الله عباس إبراهيم (مواليد 24/5/1982 قنا ويقيم بها الإشراف البحرية / مركز قنا - حاصل على ليسانس حقوق ويعمل عاملا بشركة لحفر آبار المياه، عبد الرحمن حسن أحمد مبارك ( مواليد 8/7/1982 قنا ويقيم بها المخادمة / مركز قنا - أخصائي اجتماعي بمعهد أزهري)، علي شحات حسين محمد شحاتة ( مواليد 3/1/1978 قنا ويقيم بها الإشراف البحرية / الشويخات / مركز قنا - حاصل على دبلوم فني صناعي).

جيران المتهم بتفجير «كنيسة طنطا»يكشفون عنه مفاجات


قال عدد من جيران المتهم ممدوح بغدادي، المتهم بتفجير كنيسة طنطا، إن المتهم تغيب عن مسقط رأسه بنجع الحجيري بقرية الظافرية بمركز قفط جنوب محافظة قنا منذ فترة زمنية طويلة، وإنه تم فصله من عمله بإحدى المدارس لانقطاعه.   وأضاف جيران المتهم، لـ«المصري اليوم»، الخميس، أن المتهم قام هو والمدعو حامد عويضة، المتهم أيضا بتفجير الكنيسة والقيام بأعمال إرهابية ببناء زاوية ملحقة بمنزل المتهم الأول للصلاة بها وبرفقته اتباعه، خاصة بعد انتشار فكره المتطرف، وكان دائم تكفير المصلين في المساجد التابعة للأوقاف وأنهم لا ينتمون للإسلام.   وأضاف أحد الجيران أن «المتهمين أطلقا اللحية إضافة إلى ارتداء الملابس القصيرة، وترددت أنباء عن سفرهم لبعض الدول منها ليبيا والعراق، وأصبحت لديه أموال طائلة دون معرفة أسبابها».    

عاااجل جداا | تفاصيل الاعتداء علي الاقباط و اصابة 4 اشخاص و خروج النساء المسلمات للاعتداء علي المسيحيات


كتب : نادر شكري
اعتدى اليوم متشددون على أقباط كوم اللوفى مركز سمالوط بالمنيا ، احتجاجا على قيام الأقباط بالصلاة اليوم داخل القرية فى احد المنازل بعد موافقة الأمن ، نظرا لعدم وجود أماكن أخرى لاستيعاب أعداد القرية فى خميس العهد . وعقب خروج الأقباط عقب انتهاء قداس خميس العهد اعتدى المتشددون عليهم فى أماكن متفرقة بشوارع القرية واعتدت النساء على نساء الأقباط وأسفرت عن إصابة 4 أقباط بإصابات طفيفة جراء قذفهم بالحجارة منهم سيدة شرخ فى الساق . 
 وتعاملت قوات الأمن المتواجدة بالقرية لتأمين القداس مع المتشددين بمطاردتهم ولكن لم تتمكن من السيطرة على كافة الشوارع ، ولكن لم تلقى القبض على الى من المعتدين يقول إبراهيم خلف احد أقباط القرية " نعيش منذ فترة طويلة لا نستطيع ممارسة حقنا فى الصلاة وكنا نذهب لقرى مجاورة مثل رفله والحتحته ولكن هذه القرى رفضت دخولنا للصلاة من قبل المتشددين فضلا على إن جميع الكنائس فى هذا اليوم ممتلئة بشعبها ولا يمكن إن تسع ل 1600 قبطي من قرية كوم اللوفى . 
وتابع " حصلنا على تصريح لإقامة قداس خميس العهد بأحد المنازل لشخص يدعى " ع .ف " وجاء الأمن لتأمين القداس وبعد انتهاء القداس وانصراف الشعب لمنازلهم وقف المتشددون بالشوارع يعتدون عليهم ، وسط حالة من الهرج والفوضى ، وظلوا يقذفون منازل الأقباط بالحجارة وأصيب 4 أشخاص بإصابات طفيفة ، ولكن من المؤسف إن الأمن لم يقبض على الى من المعتدين . 
 وقال قبطيا أخر " أتعجب ما الضرر من يصلى الأقباط حتى يتعرضوا لهذا الاعتداء ، ونحن حصلنا على تصريح والأمن قام بتأمين القداس ولكن لم يلقى القبض على الى من المعتدين والمتجمهرين وهذا قصور واضح لان القبض على المعتدين سيمثل رادع لهم

وتساءل بدر خليفة من أقباط القرية " ما الحل هل نمنع إن نصلى والأمن وعد من شهر أغسطس الماضي بفتح مبنى مغلق بالقرية ملك للمطرانية للصلاة فيها ولكنه غير قادر لرفض المتشددين ، ونحن تحملنا كثيرا لسفر لقرى مختلفة للصلاة وننتظر موقف الحكومة فى تطبيق القانون .

عاااجل | تفاصيل حريق كنيسة العذراء وابو سيفين اثناء قداس خميس العهد


تمكنت قوات الحماية المدنية بالإسكندرية ،الخميس 13 إبريل، من السيطرة على حريق نشب داخل كنيسة بمنطقة عبد القادر بالعامرية غرب المدينة، دون وقوع إصابات بشرية. 
وكان مدير إدارة الحماية المدنية بالإسكندرية العميد فؤاد الغنيمي قد تلقى بلاغا بنشوب حريق نتيجة ماس كهربائي داخل كنيسة "أبو سيفين" بمنطقة العامرية غرب الإسكندرية.
وتوجهت قوات الحماية المدنية لمكان البلاغ، وتمت السيطرة علي النيران وإخمادها، دون إصابات.

جريدة كويتية كبري .. تفجر مفاجاة من العيار الثقيل .. «الداعشي» مُفَجر الإسكندرية .. سلمته الكويت إلى مصر .. ثم مصر قامت بالأفراج عنة


جريدة القبس الكويتية تفجر مفاجأة كبري و تعلن عن معلومات لأول مرة في قضية الارهاب الأسود وتكشف معلومات هامة عن الداعشي الذي فجر نفسة بالكنيسة المرقسية وجاء فيها :-


بينما شيعت مصر ضحايا تفجيري كنيستي مارجرجس في مدينة طنطا بمحافظة الغربية ومار مرقس بمحافظة الإسكندرية، دخلت الكويت على «خط كشف المعلومات المثيرة»، وأوضحت مصادر أمنية لـ القبس أن المتهم الرئيسي في تفجير الإسكندرية، دخل البلاد في أكتوبر 2016 بتصريح عمل على إحدى شركات التجارة العامة والمقاولات، وعمل محاسباً فيها، إلى أن استدعاه جهاز أمن الدولة بناء على معلومات وردته من نظيره المصري،

 وخضع لتحقيقات مكثفة حول علاقته بداعش، وبعد التثبت من تورطه، اتُخذ قرار إبعاده، ليتم تسليمه إلى السلطات المصرية، كما أُبعد بعض أقاربه من الدرجة الأولى وآخرون وثيقو الصلة به.
واستغربت المصادر «إفراج الأمن المصري عن المتهم عقب تسلمه من الكويت، فالمعلومات التي جرى تبادلها بين السلطات الأمنية في البلدين، أكدت ضلوعه في الانتماء إلى  داعش، وتواصله مع قياداته في الخارج، ومع ذلك أصبح حراً طليقاً هناك».


وأعلن تنظيم داعش أن «أبا إسحاق المصري» هو انتحاري الإسكندرية، و «أبا البراء المصري» هو انتحاري طنطا.
وذكرت مصادر أمنية مصرية لـ القبس أن «أبا إسحاق» من مواليد سبتمبر 1990، من منيا القمح، حاصل على بكالوريوس تجارة، دخل إلى سوريا عبر تركيا عام 2013، وأوضحت أن «أبا البراء» من مواليد 1974 في كفر الشيخ، حاصل على دبلوم ثانوي صناعي، عمل سائقا وسافر إلى ليبيا ولبنان، وهو متزوج ولديه 3 أطفال، ودخل إلى سوريا أيضا عام 2013.


إلى ذلك، أفادت الكنيسة الكاثوليكية أن البابا فرنسيس سيزور مصر كما هو مقرر يومي 28 و29 الجاري.

الصور الأولي لنزول زيت من صورة دخول المسيح لأرض أورشليم بكنيسة طنطا


فوجيء زوار كنيسة مارجرجس بطنطا، التي حدث بها التفجير بنزول زيت من صورة السيد المسيح الشهيرة عن دخوله أرض أورشليم، والتف حولها العشرات وارتفعت أصوات الزغاريد والهتافات.
فيما يستكمل قوات البحث الجنائي رفع الأدلة حول التحقيق في التفجير. وتنتظر “وطني” بيان تأكيد أو نفي الكنيسة هذا الخبر.